أنا هنا والآن..

كثيراً ما كانت أوقاتي مسروقة في التفكير في الماضي وتقليب سجل الذكريات والمواقف التي مرّت .. كنت أتحسر على ما كنت عليه.. على الهالة التي كنت أعيش فيها مرتاحة ، ومقارنتها بما أصبحت عليه.. أو بالأحرى ما فقدته ولم أعد أملكه، وأتمنى أن يعود..

مرت بي أحداث كثيرة وكبيرة خارجة عن إرادتي ساقتني لقدري .. قلبت مسار حياتي رأساً على عقب ، أصبحت بعدها عاجزة عن السيطرة على أفكاري ، فهي تارة تبكي على ما مضى وتارة تتأمل المستقبل الذي لم يأت بعد ، وتحشد أيامه بالآمال والأحلام والتوقعات التي مازالت في علم الغيب..

شعرت للحظة بأنني عشت مغيبة عن الحاضر ذهنياً..

وبين هذا وذاك.. عشت واقعي.. أنتظر ما قد تحمله لي الأيام.. عاملة بالأسباب دون روح أو رغبة في عيش يومي بحماسة ، ورغم ذلك كله فالأيام تمضي مثقلة , لأنها لم تكن كما أريد..

و عمري يمر من بين يدي..دون أن أشعر بقيمته..

أنهيت الماجستير ، حرصت على الاهتمام بتربية ابني ذو الستة أعوام ، ولدي مشروع صغير أديره في قمة نجاحه ونشاطه..

إلى أن وقع مالم يكن في الحسبان .. حدث غيّر نظرتي للحياة بأكملها ..

وجعلني أسأل نفسي ألف مرة : هل هذه الحياة التي أرضاها لنفسي؟

هل سأترك الظروف المحيطة بي تسيطر علي دون أن أصنع لي واقعاً يرضيني؟

وتردد في مسمعي قوله تعالى : ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

أيقظني هذا الحدث برغم قسوته وتأثيره الشديد في نفسيتي لأعيش الواقع والآن.. فالماضي الذي أمني النفس به لن يعود وكل حدث مبهج مر بي خرجت منه بفرحة وذكرى جميلة ، وكل حدث تعيس وخيبة تعلمت منه درساً وأضاف لي خبرة..

أما المستقبل الذي لا أملك منه شيئاً فلماذا أثقله بالتوقعات..وإن لم يأت بتوقعاتي حزنت !!

ومنذ سنوات أنتظر أن يحدث مالم يحدث.. فهو خارج عن إرادتي وليس بيدي..

لماذا أحرم نفسي متعة الآن؟!

الآن أنا أملك الكثير وذهني الناضج نتاج كل تلك الأعوام التي مررت بها ، أنا ما هي عليه الآن

الآن هو ما أملكه.. هو كنزي ..وهو عمري الذي لن أفرط فيه لأتركه يذهب أدراج الرياح ..

ما الذي يمكنني فعله الآن هو ما يهم ، والذي أفكر فيه الآن هو ما يحدد سعادتي..

سأركز على ما بين يدي الآن ولن أفكر في المفقود حتى لا أفقد الموجود..

فقوة الآن هي التي ستحدد الغد وتترك أجمل ذكرى للأمس..

قررت أن أضع لوحة ( أنا هنا والآن ) أمامي دائما ..ليصحو عقلي من غفلته ..ولتؤمن روحي بأن الأهم هو الآن..

 ولأجعل هذه الأيام أجمل أيام عمري..

Advertisements

10 thoughts on “أنا هنا والآن..

  1. أم خالد 24 يناير، 2017 / 8:38 مساءً

    طوال حياتي وأنا أرى عقلك يفوق سنوات عمرك .. وقدر الله أن تحيط بك حكمته سبحانه ليتسارع نمو عقلك .. ثقي بأن كل ميسر لما خلق له ، وما أصابك لم يكن ليخطأك .. لا تسمحي لأحد أن يختطف حياتك .. أيقظي شغفك للجمال .. وانطلقي ..

    Liked by 1 person

    • Asmadairy 24 يناير، 2017 / 9:40 مساءً

      وفي جميع مراحل حياتي كنتم خير قدوة ..💗 أنا أنطلق ..

      إعجاب

  2. آلاء 24 يناير، 2017 / 9:10 مساءً

    بداية حلوة كروح أصيلة ربما انتابها بعض الحزن، لكنها اليوم تحقق ما تريد وتمر بما كان لتكون اليوم، متابِعة مستمرة لمدونتك.

    أختك
    آلاء

    إعجاب

    • Asmadairy 24 يناير، 2017 / 9:41 مساءً

      شكراً لمتابعتك الدائمة والداعمة آلاء 💗

      إعجاب

  3. هدى 26 يناير، 2017 / 6:39 مساءً

    عندما مررتُ أنا بصعوبات، كانت دعاء تقول لي: عمران يقول عيشي اللحظة.. وكنت أجيب: ماذا يعني؟ وعندما أرسَلَت لي حلقه قوة الآن لوليد فتيحي، قلت لها أنني لم أفهم شيئا ! كيف نطبق ! ولكني سأحضر كتب قوة الآن وأرض جديدة علّي أفهم شيئا.

    وقد فهمتِ أنتِ مرادهم أسوم وحققتِ رسالتهم وأمنيتهم .. مبادرة رائعة لإحياء اللحظة، مبارك ما وصلتِ إليه ببراعة ❤

    إعجاب

    • Asmadairy 27 يناير، 2017 / 1:36 صباحًا

      ستفهمين وتتضح لك الصورة عندما تحيدين الشعور تجاه كل شيء فتكونين على الحياد وتستثمرين اللحظة فقط عندها يترتب الباقي
      الحمدلله الذي أيقظني وهداني بعد تلك المراحل الصعبة
      💗

      إعجاب

      • هدى 27 يناير، 2017 / 7:17 صباحًا

        الحياد اريح المشاعر، و مبارك اهتمامك باللحظة، الله يسعدك يا رب ويرضيك و يزيدك من خيره 3>

        Liked by 1 person

  4. RawanAlmusbeh 31 يناير، 2017 / 9:42 مساءً

    اظنه الوقت المناسب لي لقراءة تدوينه مثل هذه ، احتاج دائماً لمنبه يشعرني بقيمة اللحظة وتكفلت كلماتك بذلك

    إعجاب

    • Asmadairy 1 فبراير، 2017 / 10:42 مساءً

      يسعدني أن أجد لوقع كلماتي صدى👏🏼

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s